عاجل

عاجل

أمريكا : أزمة تزويد بالحقن القاتلة

تقرأ الآن:

أمريكا : أزمة تزويد بالحقن القاتلة

حجم النص Aa Aa

هل إن الولايات المتحدة الأمريكية سوف تعلن عن حق فرض حظر على عقوبة الإعدام بشكلها الحالي ، ذلك ما يريده الرافضون لتطبيق عقوبة الإعدام. أوإن العودة إلى اعتماد الوسائل القديمة المستخدمة في تطبيق عقوبة الإعدام أصبحت حلا لا مفر منه ؟
ما هو مؤكد أن الوضع أصبح صعبا جدا و الجدل أثير بقوة بسبب الظاهرة.
في ولاية أوكلاهوما قررت هذا الثلاثاء، المحكمة العليا للدولة بتأجيل تنفيذ حالتي إعدام وقالت إنها تعتقد أن المتهمين لهما حق الطعن في سرية المواد المستخدمة في الحقن القاتلة. في الثامن و العشرين من آذار/مارس دار جدل حول نوعية المواد المستخدمة في تنفيذ عقوبة الإعدام ضد أنطوني دويل، لكن محكمة تكساس لم تأبه بأوجه النقد فنفذت الحكم الصادر بحق من أعدم
و مع ذلك، في يناير الماضي،نفذت حالة إعدام وسط جدل كبير، يتعلق الأمر بدنيس ماك غوير،الذي أدانته المحكمة في 1989، و أعدم في السابع عشر من يناير بواسطة حقن قاتلة متكونة من خلطة لم تجرب من قبل، و قد تعذب المدان أثناء حالة الإعدام، لمدة سبع و عشرين دقيقة. حالة العذاب التي عانى منها الرجل اعتبرت مخالفة لأحكام الدستور
ما الذي حصل بالضبط؟
في يناير من العام ألفين و أحد عشر،أوقفت عملها، شركة الأدوية الوحيدة المرخصة في أمريكا لصناعة المواد المخدرة القاتلة.
بعض الولايات قامت باستخدام منتج آخر، يسمى، بنتوباربيتال،يستخدم للموت البطيء للحيوانات، و قد كان المختبر الدانماركي،المعتمد من قبل الوكالات الاتحادية التي تراقب الأدوية كان رضخ للضغوط و رفض التزويد بالمنتج الذي يصنعه
و لمواجهة المشكلة،لجأت بعض الولايات، نحو شركات صيدلانية تعنى بتحضير الأدوية و التي لا تخضع أساسا لعملية التفتيش أو المراقبة من الوكالات الوطنية المخولة بذلك.
منذ إعادة تطبيق عقوبة الإعدام في العام 1976، فإن ألفا و ثلاثمائة و ستة و سبعين شخصا أعدم، وإن ثلاثة آلاف و ثمانية و ثمانين هم بانتظار تنفيذ العقوبة.
في العام 2014، تطبق عقوبة الإعدام، اثنتان و ثلاثون ولاية بالإضافة إلى الجيش و الحكومة. بالنسبة للأساليب المستخدمة في تطبيق الإعدام،فإن بعض الولايات تنفذ الإعدام بواسطة الحقن و بعض الولايات، تعتمد أساليب أخرى.
منها الكرسي الكهربائي،غرف الغاز،الشنق،رميا بالرصاص.