عاجل

البرتغال باعت بسهولة ما قيمته سبعمائة وخمسين مليون يورو من سندات الدين لأجل عشر سنوات.

وكالة الديون أي جي سي بي طرحت السندات بمتوسط عائد يبلغ ثلاثة فاصل سبعة وخمسين في المائة، وهو أدنى مستوى على الإطلاق في مزاد من هذا الاستحقاق.

الصيارفة يشيدون بما تحقق. الخبير جواو كويروس :
بالنظر إلى ما شهدنها من شكوك وتقدم في السنوات الثلاث أو الأربع الماضية، فضلاً عن عدم اليقين المرتبط بالنمو، ومقدار الدين العام وقدرتنا على احترام التزاماتنا للدائنين، يمكن أن نعتبر العائد مثيراً جدا للاهتمام.

بيع الديون الذي يأتي بعد يوم من بدء المقرضين الدوليين التقييم النهائي للأداء في إطار خطة الإنقاذ التي بدأت في عام ألفين وأحد عشر بقيمة ثمانية وسبعين مليار يورو، يهدف إلى مساعدة البرتغال على الحصول على تمويل حتى عام ألفين وخمسة عشر.

رئيس الوزراء البرتغالي :
نحن لم ننته بعد من تقييم الترويكا الثاني عشر .المثل يقول : لا يجب جلد أرنب قبل اصطياده. أنا هنا، واسمي كويليو ويعني الأرنب بالبرتغالية، لذا سوف نتحدث عن الخروج من برنامج الإنقاذ عندما يتوفر لدينا تقرير التقييم النهائي.

المزاد الأول للسندات في ثلاث سنوات، يظهر دعم المستثمرين ويمنح البرتغال الثقة وفق رئيس الوزراء، مما يضع البلاد على الطريق الصحيح للخروج الشهر المقبل من مرحلة الإنقاذ، ولو انه لا يعرف بعد إن كان ذلك سيتم وفق النهج الأيرلندي .