عاجل

تقرأ الآن:

الشفافية الدولية تنتقد مؤسسات الاتحاد الاوروبي


أوروبا

الشفافية الدولية تنتقد مؤسسات الاتحاد الاوروبي

الاتحاد الأوروبي عرضة للفساد، هذا ما خلص إليه تقرير هو الأول من نوعه نشرته منظمة الشفافية الدولية. أجرت مسحا شمل عشر مؤسسات أوروبية، لتجد أن غالبيتها العظمى لا توفر الحماية لمن يكشفون حوادث التلاعب أو الفساد. التقرير انتقد ضعف الرقابة على تضارب المصالح بالنسبة للمسؤولين الاوروبيون، كما يقول مدير منظمة الشفافية الدولية كارل دولان، موضحا أنه :“لا يجري تدقيق منهجي بما يصرح به المسؤولون الاوروبيون حول الممتلكات والمصالح الموجودة لهم في الخارج. ما يجعل المؤسسات الاوروبية معرضة لمخاطر الفساد”.
ارتبطت أبرز فضائح الفساد بالمفوض الاوروبي السابق للصحة جون دالي، عام 2012 ، بعد شبهات بعلاقته مع شركات التبغ ومحاولتها تخفيف القيود المفروضة عليها، ما ادى إلى استقالته.
منظمة الشفافية دعت إلى تمكين المواطنين من ممارسة الرقابة مباشرة، إذ يقول دولان :“العديد من الأمور البسطية يمكنها معالجة العجز في سياسة الشفافية. مثل جعل عامة الناس يطلعون على كل الوثائق المرتبطة بالاجتماعات الرئيسية وغير الرسمية التي تجري خلف الابواب المغلقة، كي يمكن ممارسة الرقابة على عملية صناعة القرار”.
لتعميق بحثها، حاولت منظمة الشفافية رصد ما يجري في البرلمان الاوروبي لكنه لم يتجاوب، ورد بأنه شفاف بما يكفي.