عاجل

تقرأ الآن:

استياء أرمني من تركيا على خلفية المجازر بحق الأرمن


تركيا

استياء أرمني من تركيا على خلفية المجازر بحق الأرمن

في الذكرى التاسعة والتسعين للمجازر التي ارتكبت بحق الأرمن، أحيا الأرمن في العاصمة يريفان المناسبة عند النصب التذكاري للضحايا.

ولئن أعرب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن مشاركته آلام الأرمن تجاه تلك الأحداث، التي وقعت إبان الحرب العالمية الأولى في عهد السلطنة العثمانية، فإن الأرمن عبروا عن استيائهم من بيان أردوغان، الذي اكتفى بوصف المجازر بأن لها تبعات لاإنسانية.

ويريد الأرمن اعترافا تركيا بأن ما حدث كان إبادة وهو ما ترفضه تركيا. لكن هناك من السياسيين من يعتبر أن تركيا تتجه تدريجيا نحو مواجهة تاريخها والاعتراف بـأخطائها. ويقول الصحفي التركي الأرمني أريس نالسي:

“أعتقد أن الدولة والحكومة التركية رأت أن إعلانا ينبغي أن يتم بهذا الشكل وفق مقاربة إنسانية. هذه خطوة هامة، ولكنها غير كافية لأنها تأجلت كثيرا وهناك خطوات أهم ينبغي أن تؤخذ. فعندما تنتظر تسعة وتسعين عاما لتقول شيئا ما، ينبغي أن تقول أشياء كثيرة”.

أما في تركيا فقد رحب الأتراك برسالة المصالحة إلى الأرمن في سابقة من نوعها، إذ اعتبرت الكنيسة الأرمينية بيان أردوغان أساسيا من أجل إقامة جسر للتواصل.

وفيما تقول أرمينا إن مليون ونصف المليون أرمني قتلوا على أيدي الجيوش العثمانية، تقول تركيا إن عددالضحايا كان في حدود خمسمائة ألف، وإن القتلى كانوا من الجانبين زمن انهيار الإمبراطورية العثمانية.