عاجل

عاجل

غي فرهوسفادت.. الطريق إلى المفوضية

تقرأ الآن:

غي فرهوسفادت.. الطريق إلى المفوضية

غي فرهوسفادت.. الطريق إلى المفوضية
حجم النص Aa Aa

تحمل ركوب الدراجة و السير بها بعيدا، يشبه إلى حد ما،تحمل ممارسة السياسة و سبر أغوارها ،ذلك هو حال غي فرهوسفادت،الذي يعرف جيدا كيف يجيد التحمل والصبر و الانتظار لبلوغ المرامي و اقتناص الفرص. فهو يطمح دوما إلى تطوير أفكاره و رؤاه حول أوروبا ، التي تحمل في قلبه أشياء كثيرة و هي تستحوذ أيضا على عقله. غي فرهوسفادت،يعتبر سياسيا مخضرما،في بلاده،فقد تقلد مناصب وزارية في بلجيكا، و شغل منصب رئيس وزراء، بين 1999 و 2008.
و لكن هذا السياسي الليبيرالي الديمقراطي هو أيضا خبير في السياسة الأوروبية، و ينزع نحو أوروبا موحدة و ديمقراطية،.
غي فرهوسفادت:
“كل ما يثير انتباه وسائل الإعلام هي الدعوات المتخوفة من أوروبا،وما يقوم به الوطنيون و الشعبويون بمختلف مشاربهم،و يعتقد الكثيرون أن أولئك يمثلون الغالبية تقريبا على مستوى الرأي العام في أوروبا.
أما أنا فأرى، أن ذلك ليس صحيحا، فاعتقد أن غالبية الناس تعرف، جيدا، أنه لو أردنا نموا اقتصاديا مستقبلا، فضلا عن إيجاد فرص عمل لشبابنا ،فينبغي اهتماما أكبر بأوروبا” مرشح الليبراليين الديمقراطيين لرئاسة المفوضيية الأوروبية،ولد في الحادي عشر من أبريل /نيسان من العام ألف و تسع مئة و ثلاثة و خمسين بدينرموند، ببلجيكا،و هو حاصل على الإجازة في الحقوق من جامعة غان.