عاجل

إسرائيل تعلق المفاوضات مع الفلسطينيين

تقرأ الآن:

إسرائيل تعلق المفاوضات مع الفلسطينيين

حجم النص Aa Aa

عقب اجتماع دام ست ساعات قررت الحكومة الإسرائيلية المصغرة يوم الخميس تعليق المفاوضات مع الفلسطينيين وتوقيع عقوبات اقتصادية عليهم، ردا على إعلان المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحركة المقاومة الإسلامية حماس مساء الأربعاء.

إسرائيل اتهمت الرئيس الفلسطيني محمود عباس باختيار “حماس وليس السلام”.
من جهته أجرى وفد منظمة التحرير سلسلة اجتماعات كان آخرها مع رئيس وزراء حكومة حماس، إسماعيل هنية.

إسماعيل هنية:“لقد كان موقف الجانب الإسرائيلي متوقعا، الاحتلال لا يرغب في أن يكون الشعب الفلسطيني موحدا، ويريد أن يستمر الانقسام وأن تتعمق الفجوة في الحياة السياسية والحياة الاجتماعية لشعبنا الفلسطيني.”

مصطفى برغوتي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية:” البيان الإسرائيلي ضد إعلان المصالحة والوحدة غريب جدا، عند الانفصال يقول السيد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين ناتانياهو أنه لم يجد الفلسطيني الذي يمثل الفلسطينيين وقال إنه لا يمكن إجراء عملية السلام، وعند المصالحة يقول إنه لا يمكن إجراء سلام مع جبهة فلسطينية موحدة.”

اتفاق المصالحة من شأنه أن يفاقم الأزمة في محادثات السلام التي تجري بوساطة أمريكية وتسعى واشنطن جاهدة لمدها عقب انتهاء المهلة المحددة لها في التاسع والعشرين من أبريل نيسان الجاري.

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري:” حسنا هناك دائما وسيلة للسير إلى الأمام ولكن على القادة تقديم تنازلات حتى يتسنى لنا معرفة الخطة المقبلة، لكنهم ليسوا على استعداد لتقديم التنازلات اللازمة من أجل السلام وسيكون ذلك صعبا.”

حركة حماس التي فازت في الانتخابات التشريعية في العام 2006 انتزعت السيطرة على قطاع غزة من القوات الموالية لعباس في العام 2007.

وتبقى قضايا السيادة على الأرض واختيار أعضاء الحكومة ومستقبل قوات حماس الأمنية عقبة أمام تشكيل حكومة وحدة وطنية.