عاجل

تقرأ الآن:

سم الجليد في بورما، فيلم ممنوع من العرض للجمهور


ثقافة

سم الجليد في بورما، فيلم ممنوع من العرض للجمهور

سبعة وثمانون فيلما ستعرض في مهرجان تريبيكا السينمائي في نيويورك هذا العام، من بينها” آيس بوازون“وهو انتاج مستقل للمخرج البورمي من أصل صيني ميدي زاد.
الفيلم يروي معاناة المزارعين الصغار في بورما الذين يحاولون الخروج منها بالإنخراط في تجارة مخدر الميثامفيتامين الملقب “بسم الجليد”.

يقول مخرج الفيلم:“إضافة إلى الميزانية المتواضعة وصعوبة العثورعلى ممثلين، لا يمكنني عرض الفيلم للجمهور لأننا لم نحصل على رخصة لإطلاقه، حتى أننا تساءلنا في البداية عن كيفية تصوير فيلم دون الحصول على رخصة.
وكأن العملية تتعلق بكاميرا خفية وبدون ميزانية، في النهاية اخترنا القيام بهذه الرحلة التي مكنتنا من تجاوز كل الحدود وهذا فن في حد ذاته.”

الضيف المفاجئة في مهرجان ترايبيكا السينمائي، هو
المخرج الحائز على الأوسكار آنغ لي الذي حضر العرض الأول لفيلم “آيس بوازون”

يقول آنغ لي:“لقد أنجزوا فيلما بميزانية متواضعة وكاميرا رقمية صغيرة، في عشرة أيام فقط. هذا لا يغير شيئا في طريقة التعبير، المهم ان تكون نابعة من القلب وتبلغ رسالة وتروي القصة، نحن جميعا ننتمي للعائلة الفنية ذاتها، ويسرني جدا دعم هذه النوعية من الأفلام، لقد بدات بدوري بهذه الطريقة”

المخرج ميدي زاد يأخذنا معه في رحلته إلى بورما وذلك بفضل بطله الذي يمتطي دراجة نارية ويجوب ولاية شان الشرقية متعددة الأعراق، والواقعة على الحدود الصينية والتايلندية.
فيلم يمتزج فيه السرد بالخيال ويقترب أحيانا من الأفلام الوثائقية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
جون تورتورو و وودي آلان، صديقان عند الشدة

ثقافة

جون تورتورو و وودي آلان، صديقان عند الشدة