عاجل

روسيا لم تقم بـ“أي خطوة” لتطبيق الاتفاق الذي تم التوصل إليه في جنيف الأسبوع المنصرم لنزع فتيل التوتر في أوكرانيا، هكذا اتهم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري روسيا.

حرب أعصاب بقدر ما هي حرب كلامية بين واشنطن وموسكو بخصوص أوكرانيا.

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري:” لا تزال النافذة مفتوحة لتغيير مستمر في الإغلاق، الرئيس بوتين وروسيا أمام خيار واحد: اذا اختارت روسيا مسار التصعيد، سيرحب بذلك المجتمع. وإذا لم تكن كذلك فإن العالم سيتجند من أجل زيادة التكاليف على روسيا.”

الجانب الروسي من جهته يتهم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بالسعي إلى تدبير ثورة في أوكرانيا.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف صرح في معهد العلاقات الدولية:” أنا مقتنع بأن زملائنا في أمريكا يمكن ويجب أن يستخدموا نفوذهم لإجبار سلطات كييف ليس فقط للاعتراف ولكن أيضا لتحمل مسؤولية ما يحدث.” يوم الأربعاء وبعد عملية “مكافحة للإرهاب” في كييف ضد الانفصاليين في شرق البلاد، هددت الكرملين بالتدخل إذا كانت مصالحها معرضة للخطر في أوكرانيا.