عاجل

تقرأ الآن:

توافد الملايين على الفاتيكان لحضور إعلان قداسة حبرين أعظمين


الفاتيكان

توافد الملايين على الفاتيكان لحضور إعلان قداسة حبرين أعظمين

في الشوارع المؤدية إلى ساحة القديس بطرس في روما، بدأت حشود من الحجاج من أهل الكنيسة في التوافد على الفاتيكان لحضور قداس
الأحد، حيث سيتم خلاله إعلان قداسة حبرين أعظمين، هما البابا البولندي يوحنا بولس الثاني، والبابا الإيطالي يوحنا الثالث والعشرون.

ومن المقرر أن يحضر البابا السابق بنديكتوس السادس عشر، مراسم إعلان قداسة الباباوين الراحلين، في قداس يترأسه البابا الحالي فرانسيس الأول.

الرئيس التنفيذي لتلفزيون النور الكاثوليكي الأب توماس روسيكا يقول:” القداسة ليست تدبيرا إداريا جيدا من البابوية أو الحكومة، لأن البشر عندما يكلفون بالمسؤولية، كالبابوية مثلا، قد يكون هناك السهو. ولكن القداسة في نهاية المطاف هي التقديس والتقرب من الله. “

وينتظر قدوم أكثر من مليون شخص مع حضور أربعة وعشرين رئيس دولة إلى مقر الفاتيكان، حيث تزدان واجهة كاتدرائية القديس بطرس بصور القديسين المقبلين.

ويعتزم بعض الحجاج تمضية الليلة في الساحة، رغم إعلان مصالح الأرصاد الجوية عن تساقط الأمطار.

حاج بولندي يقول: “ لا داعي للقلق، وأنا لا أريد أن أزعج نفسي. فالناس أعدوا أنفسهم، وأنا لا أعتقد أن رداءة الطقس سوف تمنع الناس من الخروج. جاءوا إلى هنا من أجل حدث مهم، فلا خوف من الطقس.”

حاج إيطالي يقول: “ ماذا لو هطل المطر غدا؟ وماذا لو كان. إنها جزء من القداسة.”

وفيما سيشارك بعض الحجاج في “ليال بيضاء للصلاة” تنظم في كنائس مختلفة في روما، تبدو المدينة الأبدية التي تشكل عادة محط جذب أثناء عطلة عيد الفصح، في أبهى حلتها لاحتضان هذا الحدث التاريخي.