عاجل

تقرأ الآن:

الانفصاليون الموالون لروسيا يرفضون اطلاق سراح المراقبين الأوروبيين في زلافيانسك


أوكرانيا

الانفصاليون الموالون لروسيا يرفضون اطلاق سراح المراقبين الأوروبيين في زلافيانسك

في مدينة زلافيانسك، معقل الحراك الانفصالي في شرق أوكرانيا، وأمام مقر أجهزة الأمن، حيث يحتجز الانفصاليون الموالون لروسيا سبعة مراقبين أوروبيين، وكذلك خمسة جنود أوكرانيين وسائق حافلة، تم تعزيز الحواجز بأكياس الرمل. فيما تمركزت ثلاث مدرعات على مقربة من المكان.

وعلى الرغم من الضغوط الدولية، رفض الانفصاليون السبت اطلاق سراح مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، بعدما تم توقيفهم واحتجازهم الجمعة.

وقال ممثل الانفصاليين الموالين لموسكو في زلافيانسك: “ لا! إنهم ليسوا مراقبين، هم جواسيس، ولدينا معلومات تؤكد ذلك. المعلومات التي تؤكد أنشطة تجسسهم موجودة على أوراقهم.”

ويقول الانفصاليون الموالون لروسيا في زلافيانسك، إنهم اعتقلوا ضباط استخبارات من دول أعضاء في حلف الناتو، وهم من جنسيات ألمانية و بولندية ودنماركية وتشيكية.

وفي ما يعكس تأزم الأوضاع، اعتبر رئيس الوزراء الأوكراني، أرسيني ياتسينيوك في روما، بعد لقائه البابا فرانسيس، أن الطيران الحربي الروسي “انتهك” المجال الجوي الأوكراني أكثر من مرة بهدف دفع أوكرانيا إلى خوض حرب. لكن وزارة الدفاع الروسية
نفت اتهامات كييف.

وفي مواجهة التصعيد الدبلوماسي والميداني، قررت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى السبت فرض عقوبات جديدة على موسكو، تزامنا مع تحول سيناريو التدخل العسكري الروسي في شرق أوكرانيا إلى فرضية أكثر ترجيحا.