عاجل

تقرأ الآن:

حادث غرق عبارة ركاب في كوريا الجنوبية يطيح برئيس الوزراء


كوريا

حادث غرق عبارة ركاب في كوريا الجنوبية يطيح برئيس الوزراء

على خلفية حادث غرق عبارة ركاب خلف أكثر من 300 قتيل ومفقود، قدم رئيس وزراء كوريا الجنوبية شونغ هونغ وون استقالته الأحد، في تصريح مباشر عبر التلفزيون.

ويعتبر تقديم الاستقالة في كوريا الجنوبية فعلا الزاميا للمسؤولين الحكوميين ورؤساء الشركات، الذين توجه إليهم سهام النقد والاتهام.

وتعرضت الحكومة الكورية الجنوبية لانتقادات شديدة بسبب طريقة تعاملها مع الكارثة وإدارتها لعمليات الانقاذ.

وبلغ عدد الأشخاص الذين تأكدت وفاتهم في حادث غرق العبارة 187 شخصا، بحسب حصيلة رسمية نشرت السبت، في حين لا يزال 115 آخرون في عداد المفقودين، وقد فارقوا الحياة حتما وجثثهم محتجزة داخل حطام العبارة “سيوول“، التي غرقت في 16 نيسان/أبريل، وكان على متنها 476 شخصا، بينهم 352 تلميذا كانوا في رحلة مدرسية.

وفقدت فرق الانقاذ كل آمل بالعثور على أي من المفقودين على قيد الحياة، فيما نددت عائلات الضحايا بالبطء الكبير في اخراج جثث موتاها من العبارة.

وقد وجهت السلطات إلى أفراد الطاقم ال11 الذين اعتقلوا، وفي مقدمهم القبطان لي جون سيوك، تهما عدة بينها الإهمال والتخلي عن الركاب.

هذا وشيعت الأحد في العاصمة سيول وجزيرة جيندو، حيث غرقت العبارة، جنازة الضحايا الذين لقوا حتفهم في هذه الكارثة.