عاجل

تقرأ الآن:

الانتخابات العراقية: بلد أنهكته الخلافات و شعب يتطلع إلى غد أفضل


العراق

الانتخابات العراقية: بلد أنهكته الخلافات و شعب يتطلع إلى غد أفضل

الدعاية الانتخابية بالعاصمة العراقية بغداد، بلغت أشدها،و المشهد السياسي حافل
بملصقات في محاولة لحث الناخبين لاختيار ممثليهم في البرلمان ، الانتخابات البرلمانية هي الأولى ، بعد رحيل القوات الأمريكية من العراق في 2011.
على الرغم من حالة العنف المستشري، و التي تشهدها العراق ، فإن الدعايات الانتخابية تجسد صور المرشحين و كتلهم و أطيافهم السياسية لكنها لا تشير إلا نادرا إلى البرامج الانتخابية للمرشحين
و مع ذلك يرى الكثيرون أن الانتخابات هي فرصة لتغيير القيادة و المضي قدما من أجل غد أفضل.
أكثر من مليون و نصف مليون ناخب سيصوتون في هذه الانتخابات العراقية،لتجديد ممثلي البرلمان العراقي. غير أن ملاحظين يرون أن حصيلة ما قدمته الحكومة العراقية، توصف بالهزيلة، حيث لم تنجح في تنويع مصادر الاقتصاد فلا تزال ميزانية الدولة تابعة للنفط و مداخيله . أما معدلات البطالة، فتجاوزت 16 في المئة في 2012.
إنهاء الانقسامات الطائفية و تحول في المسار السياسي في المشهد العراقي ذلك ما قدر أن يجمعه مراسلنا في شارع الرصافة ببغداد. محمد الشيخ ابراهيم،يورنيوز
“التمتع بحياة أفضل، على المستويات الاقتصادية و الاجتماعية و الأمنية هو جزء من آمال العراقيين المرجوة من هذه الانتخابات في بلد أرهقته الخلافات السياسية و المشاكل الأمنية على مدى سنوات “