عاجل

تقرأ الآن:

منافسة بين سيمنز الألمانية وجنرال إليكتريك الأميركية على شركة ألستوم الفرنسية


مال وأعمال

منافسة بين سيمنز الألمانية وجنرال إليكتريك الأميركية على شركة ألستوم الفرنسية

النقاشات حول المجموعة الصناعية الفرنسية ألستوم تتواصل حيث إستقبل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند هذا الإثنين الرئيس التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك في قصر الإليزيه. مشروع جنرال إلكتريك الذي يرمي إلى الإستحواذ على الشركة الفرنسية المتخصصة في بناء القطارات، ومحطات الطاقة دفع الحكومة الفرنسية إلى التدخل للدفاع عن المصالح الإستراتيجية الوطنية، وحماية الوظائف في فرنسا. من جهتها اكدت شركة سيمنز الألمانية إستعدادها لمناقشة تشكيل تحالف مع منافستها شركة ألستوم الفرنسية مما يزيد من صعوبة الأمر بالنسبة لشركة جنرال إليكتريك الأميركية. عرض سيمنز جذاب من وجهة نظر الطاقة الأوربية التي ينادي بها الرئيس الفرنسي ولكن الأمر لا يروق للجميع، هذا الخبير يقول:

“ من خلال جنرال إلكتريك لدينا تكامل بين مختلف المنتجات لمجموعة ألستوم وشركة جنرال إلكتريك، بما في ذلك محطات الغاز والفحم بمختلف طاقاتها والتي وبفضل هذا التكامل بين الوحدتين نحصل على مجموعة كاملة. مع مجموعة سيمنز سنجد أنفسنا مع شركة تنتج نفس المنتجات، إضافة إلى ذلك فهي مؤسسة أوربية تعمل في سوق أوربية حيث يتمّ إغلاق محطات الغاز والفحم”.

وترى برلين أنّ إمكانية الإندماج بين سيمنز وألستوم يشكل فرصة كبيرة وإمكانيات هائلة للسياسة الصناعية في فرنسا وألمانيا. الحكومة الفرنسية كانت قد عارضت منذ عشرة أعوام رغبة ألمانيا بشراء شركة ألستوم التي كانت أنذاك تواجه صعوبات كبيرة.