عاجل

تقرأ الآن:

رئيس المفوضية الأوروبية.. سلطة تنفيذية و صلاحيات أوسع


العالم

رئيس المفوضية الأوروبية.. سلطة تنفيذية و صلاحيات أوسع

من سيخلف جوزيه مانويل باروزو على رأس المفوضية الأوروبية؟
و ما هو دوره؟ منصب الرئيس في المفوضية، هو المنصب الأهم في مؤسسات الاتحاد الأوروبي فهو يتولى رأس الهرم في الجهاز التنفيذي .
ببرلايمون، ببروكسل، منذ انتخابه في 2004، يسهر الرئيس باروزو ومن يفوضهم، و هم بعدد ثمانية و عشرين مفوضا ممثلين لمجموع أعضاء دول الاتحاد، يسهرعلى تنسيق رؤى محددة للاتحاد الأوروبي،أولئك المفوضون هم الذين ينتخبون شخصا ما.
و مع الأخذ بنظر الاعتبار،بالنتائج التي يتمخض عنها فوز الفريق الذي يأتي على رأس القائمة، فإن،المجلس الأوروبي،و رؤساء الدول و الحكومات بالاتحاد الأوروبي،يقترحون مرشحا، للبرلمان الأوروبي.
البرلمان هو الذي يوافق أو يرفض،بالرجوع إلى الأغلبية البرلمانية المصوتة،و في حال تعذر الحصول على المرشح الأفضل، يتم معاودة الإجراء مع مرشح آخر.
منصب الرئيس استحدث في 1957،حينها لم يكن الاتحاد قد عرف النور بعد، و قد كان الألماني والتر هالستاين، هو الذي ترأس هرم الجهاز التنفيذي حينها، لكن لم يكن حينها يحظى سوى بصلاحيات محددة .
لكن تدريجيا بدأ دور رئيس المفوضية الأوروبية، بارزا داخل الاتحاد الأوروبي،غير أن أزمة النفط التي عرفها العالم بين 1973 و 1979،حددت من نفوذ الرئيس جوهريا.
و لكن بعد أن وصلت الرئاسة إلى الفرنسي جاك دولور،في العام 1985،و الذي بقي لعشر سنوات على رأس السلطة التنفيذية الأوروبية، فقد فرض نفسه كرئيس، يحظى برؤية منفتحة و استراتيجية أوروبية واضحة المعالم، غادر في 1995، تاركا وراءه ، اتحادا أوروبيا،موسعا إلى خمس عشرة دولة عضوا.
باعتباره الرئيس للمفوضية، و هو الشخصية المركزية داخل دواليب الاتحاد الأوروبي،يعمل رئيس الجهاز التنفيذي على تعيين فريق عمله من المفوضين و على إنهاء مهامهم أيضا،فهو من يحدد سياسة الاتحاد الأوروبي، و من يوجهها و يقدم مقترحات القوانين إلى المجلس و البرلمان الأوروبيين. كل مقترح تشريعي لا ينظر فيه إلا إذا اعتمد بناء على اقتراح من المفوضية الأوروبية.
الرئيس هو من يمثل الاتحاد الأوروبي في الخارج،باستثناء، السياسة الخارجية و السياسة الأمنية المشتركة.
و هو الضامن لسير المعاهدات الأوروبية و الساهر على احترامها.توقيع معاهدة لشبونة في 2007، و التي دخلت حيز التنفيد في 2009،ساعد على إعطاء وزن كبيرلثقل المفوضية الأوروبية،و لمزيد من الاستقلالية التي تتمتع بها الدول الأعضاء،داخل الاتحاد.
و من بين الصلاحيات التي عهدت إلى رئيس المفوضية الأوروبية،مراقبة الميزانيات الداخلية.