عاجل

تقرأ الآن:

"مسيرة الحياة" في بودابيست تتذكر ضحايا النازية في المجر


المجر

"مسيرة الحياة" في بودابيست تتذكر ضحايا النازية في المجر

حوالي خمسة وعشرين ألفَ شخص شاركوا في “مسيرة الحياة” في العاصمة المجرية بودابيست، حسب تقارير إعلامية، وهي نسبة مشاركة غير مسبوقة منذ بداية تنظيم هذه المسيرة السنوية قبل اثني عشر عاما لإحياء ذكرى ضحايا النازية والمحرقة اليهودية في المجر خلال الحرب العالمية الثانية.

مسيرة العام الماضي لم يتجاوز عدد المشاركين فيها عشرة آلاف شخص.

يوبستْ بيتْنَرْ ممثل المنحدرين من الذين ارتكبوا المجازر النازية يقول:

“يجب أن نقول الحقائق كما هي عن أبائنا وأجدادنا. وباستعراض التاريخ، يمكننا أن نقدم إشارات رافضة للمعاداة للسامية الحالية”.

ستمائة شخص من المتظاهرين، توجهوا عند انتهاء المسيرة عبْر القطار إلى معتقل أوشفيتز الذي كان يُحتجَز فيه مئاتُ آلاف اليهود وغير اليهود ويُقتلون من طرف النازية.

“مسيرة الحياة” لهذا العام، تأتي في ظل تشنج العلاقة بين الطائفة اليهودية المجرية والحكومة المحلية التي يقودها المحافظون.

مراسلة يورونيوز من بودابيست آندرا غوش علقت قائلةً:

“تُنظَّم مسيرة الحياة سنويا في بودابيست، وتكتسي في هذه المرة أهمية خاصة حيث أُقيم صرح تذكاري لذاكرة المحرقة وحيث العلاقة بين الجمعيات الممثِّلة لليهود والحكومة ليست على ما يرام بالتزامن مع تصويت أكثر من عشرين بالمائة لحزب سياسي غير مُهمِلٍ للأعمال المعادية للسامية”.