عاجل

تقرأ الآن:

مواضيع متنوعة في المناظرة التليفزيونية بين أربعة مرشحين لمنصب رئيس المفوضية الأوروبية


أوروبا

مواضيع متنوعة في المناظرة التليفزيونية بين أربعة مرشحين لمنصب رئيس المفوضية الأوروبية

شارك أربعة مرشحين يتنافسون لتولي منصب رئيس المفوضية الأوروبية مساء الإثنين في مناظرة تليفزيونية بثت حصريا على قناة يورونيوز، وهي الأولى من نوعها في أوروبا.

المناظرة جرت في جامعة مدينة ماستريخت الهولندية، وجمعت أربعة من أصل خمسة متنافسين يرغبون في تولي منصب رئيس المفوضية الأوروبية، وذلك قبل أقل من شهر من موعد الانتخابات الأوروبية المقررة في 25 مايو/أيار المقبل.

مارتن شولتز، المرشح عن الحزب الاشتراكي الأوروبي يقول: “ المشكلة في الانتخابات الأوروبية هي عدم اعتبار المواطنين هذه الانتخابات جدية، وإذا كانوا لا يعتبرونها جدية فسيكون لنا مثل هؤلاء الناس أكثر في البرلمان الأوروبي. بالنسبة لي كألماني، فإنه لا يمكن أن أتصور أن الحزب النازي يمكن أن يجلس في البرلمان الأوروبي ويمارس الدعاية لفكر أدولف هتلر.”

الأزمة الأوكرانية كانت من بين المواضيع، التي تطرق إليها المرشحون لرئاسة المفوضية الأوروبية. وفي هذا الصدد قال جان كلود يونكر، المرشح عن حزب الشعب الأوروبي: “ هؤلاء الذين ينتقدون أوروبا بسبب رد فعلها الضعيف يريدون الذهاب للحرب لأن هذا هو البديل عن العقوبات. أنا لا أريد أي عمل عسكري. لدينا طرق بسيطة للحوار، وللضغط على روسيا. أنا لا أعتقد أن أوكرانيا
ستكون عضوا في الاتحاد الأوروبي في العقد القادم، لأن هناك الكثير من الإصلاحات لا بد من الاضطلاع بها في أوكرانيا. “

غي فيرهوفشتات، المرشح عن تحالف الليبراليين والديمقراطيين يقول: “ بوتين لن يتوقف إذا رأى أن الاتحاد الأوروبي ضعيف. أنا لا أقول عقوبات اقتصادية. ولكن عقوبات شخصية على الأقل ضد حاشية بوتين.”

يورونيوز، كريس بيرنز، يقول: لكن نحن نفعل ذلك بالفعل.

غي فيرهوفشتات يجيب: “لا لا لم نفعل ذلك. الأمريكيون على سبيل المثال يعاقبون قلة فقط ونحن ليس لدينا الشجاعة لمواجهة هذه القلة.”

وبشأن التوتر بين الغرب وروسيا على خلفية الأزمة في أوكرانيا قالت سكا كيلر، النائبة عن حزب الخضر في البرلمان الأوروبي: “ أعتقد أنه ينبغي لنا أن نقضي على تبعيتنا في مجال الطاقة لروسيا. إنه من العار أن ميزانية الاتحاد الأوروبي، وبالضبط في هذا المجال لا تخصص لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وبالضبط في مجالات الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة.”

والمرشحون المشاركون في المناظرة بالإضافة إلى سكا كيلر، النائبة عن حزب الخضر في البرلمان الأوروبي، هم: مارتن شولتز، رئيس البرلمان الأوروبي، ورئيس الوزراء البلجيكي الأسبق غي فيرهوفشتات، ورئيس وزراء لوكسمبرغ الأسبق جان كلود يونكر.

يونكر يقول: “ أود أن نتحد وأعيد توحيد أوروبا. أنا أعارض بقوة رسم خطوط تقسيم جديدة في جميع أنحاء أوروبا، لدينا خطوط تقسيم بما فيه الكفاية، وأنا ضد هذا الجو الأوروبي، وتقسيم أوروبا إلى الشمال، والجنوب، فعلينا إعادة توحيد أوروبا.”

شولتز يقول: “ أريد أن أعطي للأوروبيين العدالة والإنصاف، وأبين أن المؤسسات الأوروبية تهتم بالمصالح الفردية للمواطنين العاديين. أريد أوروبا من أجل المواطنين، وليس أوروبا من أجل البنوك والمضاربين. “

فيرهوفشتات يقول: “ ما نحتاجه هو قيادة جديدة في أوروبا. قيادة جديدة بعيدة عن الوصفات القديمة للمحافظين والإشتراكيين.المحافظون الذين يدافعون عن الوضع القائم أساسا. والإشتراكيون الذين يعتقدون أنه مع الديون الجديدة يمكن أن نخرج من الأزمة. ولكن ببساطة الديون هي أصل الأزمة.”

كيلر تقول: “ نحن في حزب الخضر، نريد أن نقترح أوروبا تهتم بالناس. وليس فقط أوروبا تتكون من سوق واحدة، ومن أعمال تجارية كبيرة، ولكن أوروبا التي تهتم بالحقوق الاجتماعية للمواطنين.”