عاجل

مجلس إدارة الفرنسية ألستوم يترك الباب موارباً أمام الألمانية سيمنس، على الرغم من استمرار تفضيل الأمريكية جنرال الكتريك التي قدمت عرضا للاستحواذ على المجموعة المتخصصة في بناء القطارات ومحطات الطاقة، مقابل أكثر من اثتي عشر مليار يورو.
ألستوم قالت إنها سمت لجنة من المديرين المستقلين لمراجعة العرض حتى غاية أيار/مايو، وإعطاء الوقت الذي طالبت به الحكومة الفرنسية لتهدئة بواعث القلق بشأن الوظائف.

موظف في ألستوم :

الثقافة الأمريكية للشركة تقضي بالمنافسة بين الموظفين وهذا سيشكل عبئاً وضغطاً قويين على العاملين.

موظف في ألستوم :
لو خيرت، لفضلت بقاء الستوم فرنسية مع مركز صنع القرار في فرنسا.

المراقبون من جانبهم يشككون في قدرة سيمنس على انتزاع صفقة ألستوم من الأمريكيين لاسيما على ضوء أسئلة الاحتكار الملحة.

المحلل أليستر ماكيغ :

أعتقد أن جنرال الكتريك ستفوز في نهاية المطاف .هناك تعقيدات في حال وقع الخيار على سيمنس، لأن ألستوم وسيمنس معاً ستحتكمان على أكثر من ثلاثين في المائة من إمدادات الطاقة في الاتحاد الأوروبي، وهذا قد يخلق تساؤلات حول الاحتكار .

ألستوم قالت إن مجلس الإدارة وافق الإجماع على عرض جنرال الكتريك، لكنه درس أيضاً إعلاناً عن إبداء اهتمام من سيمنس التي سيكون لها الحق بالوصول العادل إلى المعلومات اللازمة لتقديم عرض ملزم، آخذة في الاعتبار منفعة جميع أصحاب المصلحة في عرض سيمنس.