عاجل

قفز سهم مجموعة ألستوم الفرنسية إلى ثمانية بالمائة بعد أن قالت الشركة إنها ستدرس عرضا ملزما من مجموعة جنرال إلكتريك الأميركية لشراء وحدتها للطاقة بنهاية مايو-أيار وأبقت الباب مفتوحا لعرض منافس من شركة سيمنس الألمانية. واستؤنف تداول سهم ألستوم صباح الأربعاء بعد تعليقه منذ أواخر الأسبوع الماضي. وقد أكدت شركة ألستوم تلقيها عرضا من شركة جنرال إلكتريك الأميركية لشراء قطاع إنتاج معدات الطاقة في المجموعة الفرنسية بحوالي ثلاثة عشر مليار يورو.

وسبق للحكومة الفرنسية أن أكدت أنها تدرس عدة بدائل عن شراء جنرال إلكتريك الأميركية لنسبة من أسهم شركة ألستوم، التي تعدّ أحد رموز القوة الصناعية والبراعة الفرنسية. وبالرغم أن الحكومة الفرنسية لم تعد أحد المساهمين في مجموعة ألستوم، لكن الدولة ما زالت أحد أكبر عملاء الشركة، إذ أنها تحصل منها على المحركات التوربينية، وقطارات تي جي في فائقة السرعة.