عاجل

تقرأ الآن:

جاريد ليتو، فنان أمريكي شامل


ثقافة

جاريد ليتو، فنان أمريكي شامل

فنان الروك الأمريكي جاريد ليتو يواصل جولته الفنية العالمية مع فرقته “30 ثانيةإلى المريخ” للترويج إلى ألبومه بعنوان
“الحب والشهوة، الإيمان والأحلام”
جاريد ليتو هو أيضا ممثل بارع فاز في فبراير الماضي بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم نادي “دالاس للمشترين” Dallas Buyers Club. جاريد له حكاية طريفة مع تمثال الأوسكار الذي تحصل عليه.

يقول جاريد ليتو:” لقد لحقت بأوسكاري أضرار في مناسبتين، فعندما عدت إلى منزلي إكتشفت أنه تحول إلى شيء مختلف عما تسلمته ولكني مستمتع به على كل حال”

ويضيف : “ أوسكاري تعرض إلى خدشات كثيرة أثناء مشاركتي في الحفلات وفي مرة من المرات غاب عن ناظري تماما وقلت لنفسي إذا ما فقدته فعلا فلن يعود إلي أبدا”

جاريد تألق في دور إمرأة متحولة جنسيا في فيلم “ نادي دالاس للمشترين“، ما فتح له آفاقا واسعة في عالم التمثيل.
وهو يخوض حاليا تجربة الإخراج من خلال الفيلم الوثائقي
« قطعة أثرية » مع المحافظة طبعا على عشقه للموسيقى.

يقول هذا الفنان:” تعلمون أنني دخلت إلى هذا المجال الفني المجنون لأنني كنت أرغب في العمل كمخرج. درست التمثيل في معهد الفن كما درست الرسم ثم تخصصت في الإخراج لأني اعتقدت ان ذلك سيساعدني على الحصول على فرصة عمل كمدير أفلام. وخلال كل ذلك الوقت لم أبتعد عن الموسيقى، ثم جمعت بين الموسيقى والسينما.”

الفيلم الوثائقي “ قطعة أثرية “ يدور حول النزاع القانوني بين فرقة الروك الأمريكية “ ثلاثون ثانية إلى المريخ “ وشركة التسجيلEMI.

يقول جاريد بهذا الخصوص:“على الرغم من أننا بعنا الملايين من السجلات، كانت لدينا الملايين من الديون. بدأنا ننظر في الامر واكتشفنا أنه لدينا عقد تسجيل غير واضح حقا وسيجعلننا مدانين دائما، ثم رفعنا بدأنا خوض معركة حقيقة بهذا الخصوص غير أن شركة التسجيل رفعت دعوى ضدنا للحصول على ثلاثين مليون دولارو استمرت الحكاية لعدة سنوات، صورنا كل شيء وقدمنا ذلك في شكل فيلم وثائقي بعنوان” قطعة أثرية” وهو جاهز الآن”

الجولة الفنية لجاريد ليتو وفرقته “ 30 ثانية إلى المريخ “ تتواصل حتى شهر أيلول المقبل، و يرافقها عرض فيلم “ قطعة أثرية “ في كل مدينة تزورها فرقة الروك الأمريكية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
معرض فني في طوكيو حول تأثير إشعاعات فوكوشيما

ثقافة

معرض فني في طوكيو حول تأثير إشعاعات فوكوشيما