عاجل

تلوث البحار والمحيطات بالنفايات البشرية

تقرأ الآن:

تلوث البحار والمحيطات بالنفايات البشرية

حجم النص Aa Aa

التلوث بالنفايات والمواد البلاستيكية خاصة يشكل خطرا أساسيا على البيئة والإنسان، لكونها مواد غير قابلة للتحلل والتفكك، ومن بين هذه المخاطر تلويث البحار وتهديد الحياة البحرية.

دراسة جديدة أعلن عنها هذا الخميس أكدت وجود النفايات البشرية في قاع البحار العميقة.

باحثون أوروبيون توصلوا من خلال مهمة بحث إلى أن مياه البحر المتوسط تلوث بحوالي أكثر من 600 طن من النفايات البلاستيكية التي تبتلعها الكائنات البحرية الحية الدقيقة التي تعيش في المسطحات المائية مثل البحار والمحيطات وتعد موردا غذائيا مهما للكائنات البحرية.

وحرصا على سلامة النظام البيئي والكائنات البحرية وصحة الإنسان الدراسة تعتبر نتيجة تعاون عشرات المعاهد وبالتنسيق مع جامعة جزر الأزور، إذ أجري تحليل ما يقارب 600 عينة تم جمعها في أعماق تتراوح بين 35 و 4500 متر في المحيط الأطلسي والقطب الشمالي والبحر الأبيض المتوسط الذي يعتبر الأكثر تضررا.
www.plosone.org


A = Plastic bag entrapped by a small drop stone recorded at the HAUSGARTEN observatory (Arctic) at 2500 m; B = Litter recovered within the net of a trawl in Blanes open slope at 1500 m; C = “Heineken” beer can in the upper Whittard canyon at 950 m; D = Plastic bag in Blanes Canyon at 896 m; E = “Uncle Benn’s Express Rice” packet at 967 m in Darwin Mound with the ROV “Lynx” (National Oceanography Centre, UK); F = Cargo net entangled in a cold-water coral colony at 950 m in Darwin Mound