عاجل

تقرأ الآن:

موسكو تدعو إلى الحوار في أوكرانيا تحت رعاية منظمة الأمن والتعاون


أوكرانيا

موسكو تدعو إلى الحوار في أوكرانيا تحت رعاية منظمة الأمن والتعاون

الدعوات إلى الحوار في أوكرانيا تستمر بالرغم من تصاعد إتهامات الأطراف لبعضها البعض بالتسبب في تفاقم الأزمة في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة. وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إقترح تجديد الحوار مع أوكرانيا تحت رعاية منظمة الأمن والتعاون بهدف إيجاد حل سلمي لهذه الأزمة التي وترت العلاقات بين الشرق والغرب. سيرغي لافروف صرح من البيرو حيث يقوم بجولة ديبلوماسية: “ روسيا تعتقد بإمكانية تنظيم حوار بين كييف وخصومها وان يطلق هذا الحوار في إطار منظمة الأمن والتعاون في أوربا. ونأمل أن يسمح شركاؤنا وزملاؤنا الغربيين للأوكرانيين بإقامة هذا الحوار من دون الكثير من العوائق”.

في أوكرانيا، تستمر المخاوف من توسع نطاق حركات التمرد التي تنظمها الأطراف الموالية لروسيا. القوات المسلحة الأوكرانية في حالة تأهب قصوى حيث تأمل السلطات أن تساهم الانتخابات الرئاسية في الخامس والعشرين من هذا الشهر بالخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد.

“ موعد الانتخابات الرئاسية يقترب والتوتر داخل المجتمع يتصاعد ومع ضمّ شبه جزيرة القرم والوضع في الجنوب الشرقي من أوكرانيا، في مناطق لوغانسك ودونيتسك. هناك توتر، ونحن نعمل في إطار إجراءات أمنية مشددة. لقد خططنا لإجراء تدريبات للتحقق مما إذا كانت الوحدات جاهزة للمهام التشغيلية، وإذا كانوا على استعداد لاتخاذ مواقعهم في نقاط التفتيش“، قال فاليري هاليتي، رئيس حرس الدولة في أوكرانيا.

المتمردون الموالون لروسيا ما زالوا يسيطرون على المواقع الإستراتيجية في عشرات المدن شرق أوكرانيا. والمخاوف من إجراء الإستفتاء حول تقرير مصير منطقة دونتسك في الحادي عشر من هذا الشهر يزيد من التوتر بين موسكو وكييف خاصة بعد إعتقال الملحق العسكري الروسي في كييف والإعلان أنه غير مرغوب فيه.