عاجل

شركة الأدوية الأمريكية فايزر رفعت عرضها لشركة أسترازينيكا إلى ثلاثة وستين مليار جنيه استرليني، ولكن الشركة البريطانية رفضت على الفور هذا الاقتراح، الذي من شأنه أن يخلق أكبر شركة أدوية في العالم.
سعي شركة فايزر للاستحواذ على أسترازينيكا، الذي من شأنه أن يعزز خط الشركة الأمريكية للعقاقير المضادة للسرطان، ويخفض الضرائب ويخلق وفورات كبيرة في التكاليف، يأتي وسط موجة من عقد الصفقات في قطاع الرعاية الصحية.
مجلس أسترازينيكا قال إنه لم يتردد في رفض المقترحات التي يعتقد أنها ستقلل إلى حد كبير من الشركة حيث لم تشكل أساسا كافيا للتعامل .

محللون يعبرون عن قناعة بأن فايزر سوف ترفع العرض مرة أخرى، لأسباب ليس أقلها أنها تريد الحصول على الصفقة قبل أن يطرأ أي تغيير محتمل في قواعد الضرائب في الولايات المتحدة، قد يمنعها من نقل مقرها الضريبي إلى المملكة المتحدة.