عاجل

تقرأ الآن:

لوحة الفتاة الباكستانية مالالا يوسف زاى، في مزاد علني


ثقافة

لوحة الفتاة الباكستانية مالالا يوسف زاى، في مزاد علني

“فتاة القراءة “، لوحة زيتية للفتاة الباكستانية مالالا يوسف زاى التى تعرضت في ألفين واثني عشر لإطلاق النار من قبل متشددى طالبان، بسبب دفاعها عن تعليم الفتيات.
اللوحة رسمتها ريشة الفنان البريطانى جوناثان يو وستعرضها دار كريستيز للبيع في مزاد علني.

تقول هذه المسؤولى في دار كريستيز:“جوناثان لديه تصور مذهل للبورتريه، أعتقد أن كل من سيشاهد هذه اللوحة ستستوقفه صورة هذه الفتاة الصغيرة والجميلة والأهم من ذلك ستستوقفه تعبيرات عينيها ونظراتها الآسرة.”

يو التقي بمالالا لأول مرة سنة ألفين وثلاثة عشر، عندما كانت تعالج في بريطانيا. بعد تعافيها من إصابتها كرمت هذه الفتاة الباكستانية الشجاعة في عديد الدول وتحولت إلى رمز الدفاع عن حق الفتيات في التعليم، كما رشحت لجائزة نوبل للسلام.

مالالا لم تخف إعجابها بلوحة “ فتاة القراءة” التي تظهرها وهي تقوم بواجباتها المدرسية. لقاؤها بالفنان جوناثان يو كان فرصة لتعلم درس في الرسم.

تقول مالالا لمبدع اللوحة:” لقد رأيتني مرتين فقط ورغم ذلك قمت بهذا الرسم، أردت فقط أن أعرف كيف رسمت هذه اللوحة، هل كان ذلك من خلال النظر في ملامحي أو من خلال مشاهدة البعض من صوري، لأنني لم أكن أمامك عندما رسمتها؟”

فيجيبها الفنان البريطاني:“نعم أنت على حق، النظر إلى الملامح وإلى الصور كان أمرا مفيدا ومهما، ولكن الأمر الأكثر أهمية هو قضاء بعض الوقت مع الشخص الذي سترسمه لتكوين فكرة عن شخصيته وعن مزاجه حتى أترجم ذلك في اللوحة،
وأعتقد انه إذا رسمنا شخصية أصبحت معروفة للجميع من خلال مشاهدتهم لها على شاشات التلفزيون، فإنه من المهم أن نوضح للناس ما تعكسه هذه الشخصية فعلا.”

دار كريستيز تعرض هذه اللوحة فى نيويورك في الرابع عشر من مايو، ومن المتوقع أن يصل سعرها إلى ثمانين ألف دولار، سيتم التبرع بها إلى«صندوق مالالا»، الذى يدعم تعليم الفتيات.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"دليل الرجل المحترم إلى الحب والقتل" تتصدر ترشيحات جوائز توني المسرحية

ثقافة

"دليل الرجل المحترم إلى الحب والقتل" تتصدر ترشيحات جوائز توني المسرحية