عاجل

تقرأ الآن:

ميركل تزور الولايات المتحدة لأول مرة منذ فضيحة التجسس


ألمانيا

ميركل تزور الولايات المتحدة لأول مرة منذ فضيحة التجسس

بعد ستة أشهر من الخلاف، يبدو أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وضعت خلف ظهرها قضية التجسس عليها من قبل وكالة الأمن القومي الأمريكية، وتريد زيارة الولايات المتحدة لفتح صفحة جديدة تركز على التجارة الحرة، وبحث ملف الأزمة الأوكرانية.

ميركل التي وصلت إلى واشنطن مساء الخميس، حيث من المقرر أن تلتقي السبت الرئيس الأمريكي باراك أوباما في البيت الأبيض، يبدو أنها لا تتوقع إحراز أي تقدم فيما يتعلق بتوضيح الملابسات الخاصة بواقعة التجسس عليها وعلى هاتفها الشخصي من جانب وكالة “أن أس إيه”.

فالبنسبة لرئيسة مكتب مؤسسة بيرتليسمان غير الربحية في واشنطن، أنيت هيوسير، فأن مراقبة المستشارة الألمانية شكل “خرقا للثقة” ما زال يؤثر على العلاقات بين البلدين.

وأضافت، أن إدارة أوباما غير مدركة حتى الآن أنها إذا لم توضح الأمر، فإنه سيبقى عبئا دائما على علاقاتها مع برلين.

وهذه هي الزيارة الأولى لميركل إلى واشنطن منذ تسريبات المستشار السابق لدى وكالة الأمن القومي الأمريكية “أن أس إيه” إدوارد سنودن، والتي كشفت أن الوكالة قامت بالتنصت إلى حد كبير على الاتصالات في ألمانيا، وخصوصا على الهاتف النقال للمستشارة الألمانية.

مراسلنا في واشنطن شتيفان غروب يقول: “ العلاقات بين الولايات المتحدة وألمانيا كانت قريبة جدا في عهد بيل كلينتون وهلموت كول، ثم أصبحت سيئة للغاية في عهد جورج دبليو بوش وغيرهارد شرودر. اليوم، باراك أوباما وأنجيلا ميركل ما زالا بحاجة إلى إعادة بناء الثقة. فقضية أوكرانيا مثلا يمكن أن تسمح بهذا. يبقى فقط أن ننتظر ونرى.”