عاجل

تفكيك شبكة إبتزاز جنسي على الشبكة في مانيلا

تقرأ الآن:

تفكيك شبكة إبتزاز جنسي على الشبكة في مانيلا

حجم النص Aa Aa

في مانيلا، تمكنت الشرطة الوطنية والشرطة الدولية “الأنتربول” من تفكيك شبكة إبتزاز، دولية تستهدف الشباب على مواقع التواصل الإجتماعي كالفيسبوك، وابتززهم مقابل الصمت عن صور ومشاهد جنسية التقطها هؤلاء لضحاياهم أثناء التواصل معهم متخفين تحت هويات نسائية .

،سانجاي فيرماني، من فرقة الشرطة الرقمية في الأنتربول يقول : هذه العملية تظهر أن ما من مكان مخبأ ، ومهما كان المكان الذي يختبئ وراءه المجرمون ، والتخفي الذي تسمح به الشبكة ، فالقوانين ستطبق في كل مكان، ونحن مصممون على تعقب المجرمين في كل مكان وطرحهم أمام العدالة .

وكانت عملية ابتزاز أدت الى انتحار مراهق بريطاني في السابعة عشر من العمر، حيث أكدت سكوتلانديارد خلال المؤتمر الصحافي في مانيلا، على وجود أدلة واضحة أن الشاب تواصل مع شخص من الفليبين.

يعمل المجرمون على إيقاع ضحاياهم متخفين
بهوية إمرأة جذابة ويدخلون في تواصل مع المراهقين ، وجذبهم لإقامة علاقات عبر الشبكة، وأخذ صور عارية وتسجيلها دون علمهم. ، وبعدها يقومون بإبتزازهم مالياً مقابل الصمت.
والضحايا غالباً ما يكونون من الشبان ، والقصر، ومعظمهم من هونغ كونغ، وأندونيسيا، وسنغافورة، والفيلبين، والولايات المتحدة، وبريطانيا
.
وفي هونغ كونغ ، أحصت الشرطة ما يزيد عن خمسمئةوثلاثين ضحية ما بين العشرين والثلاثين من العمر بعضهم دفع حوالي عشرة آلاف يورو، قبل إبلاغ الشرطة .