عاجل

عشرات القتلى والجرحى في حريق مفتعل في بلدة أوديسا الأوكرانية

تقرأ الآن:

عشرات القتلى والجرحى في حريق مفتعل في بلدة أوديسا الأوكرانية

حجم النص Aa Aa

في حريق مفتعل أعقب مواجهات عنيفة بين مؤيدين لكييف ونشطاء موالين لموسكو، اندلعت الجمعة في بلدة أوديسا الأوكرانية، التي يغلب على سكانها متحدثو الروسية، قتل أكثر من ثلاثين شخصا وأصيب عشرات آخرون، حين أشعلت النيران في مبنى تابع لنقابة عمالية في البلدة. فيما قتل ثلاثة أشخاص بالرصاص، وأصيب 15 آخرون في المواجهات، التي استمرت حتى الليل، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية الأوكرانية.

وقالت الوزارة، إنه على هامش المواجهات، شب حريق متعمد في دار النقابات، ما أدى إلى مقتل 38 شخصا، 30 منهم ماتوا مختنقين بأوكسيد الكربون، وثمانية بعد قفزهم من النوافذ.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة، تعرضت مسيرة كانت تضم حوالي 1500 شخص في أوديسا جنوب أوكرانيا، تعرضت للهجوم بالهراوات والحجارة والمتفجرات من قبل مئات الموالين لروسيا.

أما في شرق أوكرانيا، فقد قال انفصاليون، إن القوات الأوكرانية قتلت ثلاثة من مسلحيهم، وإثنين من المدنيين حين دخلت بلدة زلافيانسك في الساعات الأولى من صباح الجمعة، وهو ما وصفته موسكو بهجوم “عقابي”.

وقالت كييف إن إثنين من طاقم إحدى طائرتي الهليكوبتر، اللتين أسقطهما الانفصاليون الموالون لروسيا قد قتلا، وأصيب سبعة جنود في العملية التي اعترفت أوكرانيا بأنها لم تحقق إنجازا يذكر.

في الأثناء، حشدت موسكو عشرات الآلاف من جنودها على الحدود، إذ تقول إن لها الحق في الغزو إذا اقتضت الضرورة لحماية الناطقين بالروسية في المناطق الشرقية بأوكرانيا، والتي أصبحت تستقطب اهتمام العواصم الغربية منذ ضمت روسيا جزيرة القرم الأوكرانية، التي يغلب عليها مواطنون من أصل روسي في مارس/ آذار الماضي.