عاجل

تقرأ الآن:

روسيا بين الخيار الديبلوماسي أو المزيد من العقوبات لإنهاء الأزمة في أوكرانيا


أوكرانيا

روسيا بين الخيار الديبلوماسي أو المزيد من العقوبات لإنهاء الأزمة في أوكرانيا

لايزال الحل الديبلوماسي يشكل المحور الأساس للأزمة الأوكرانية التي تهدد إستقرار المنطقة، غير ان فرض عقوبات جديدة على روسيا ليس مستبعدا في حال إستمرار تدخلها في الشؤون الداخلية لأوكرانيا. الرئيس الأمريكي باراك اوباما و المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل هددا الجمعة روسيا بتوسيع نطاق العقوبات لتشمل المزيد من القطاعات إذا استمرت الأزمة في التصاعد.

“ الهدف ليس معاقبة روسيا، إننا نسعى إلى دفعها لإختيار الحل الأمثل لإنهاء الأزمة بطريقة ديبلوماسية و اظن أننا متفقون على هذا”.

في نفس الوقت دعت المستشارة الألمانية روسيا إلى المساهمة في إطلاق سراح مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا المحتجزين في مدينة “سلافيانسك“، شرق أوكرانيا، كما حثت المجموعات المسلحة المؤيدة لروسيا على الانسحاب من المباني التي تحتلها. المجتمع الدولي يأمل ان تحقق الانتخابات المقررة في أوكرانيا في الخامس و العشرين من أيار مايو الحالي الاستقرار المطلوب خاصة و ان إستهداف مجال الطاقة الروسي قد يؤثرعلى شركات الطاقة الغربية العاملة في روسيا.

ما جاءت به زيارة ميركيل إلى واشنطن يعكس إرادة ألمانيا و الولايات المتحدة الأمريكية للعمل سويا في المستقبل حول المسائل الهامة كقضية اوكرانيا و مشروع الشراكة و التجارة والاستثمار عبر الأطلسي و ملف التصنت يقول مراسل يورونيوز.
أجندة صعبة التحقيق في ظل المشاكل الاخيرة.