عاجل

سكان منطقة سنيغالي وسط
إيطاليا، تحت وطأة الصدمة يحاولون إزالة آثار الفيضانات التي اجتاحت المنطقة بعد أيام من الأمطار الغزيرة والتي تسببت.
بموت شخصين . مصادر الأرصاد الجوية توقعت تواصل الطقس العاصف، رئيس الوزراء ماتيو رينزي زار المنطقة ، للإطلاع على أحوال السكان حيث أمضى ما يزيد عن ثلاثين شخصاً بلا مأوى ليلتهم في مبان حكومية، كما تسبب الأمطار بإنقطاع التيار الكهربائي عن ثلث المدينة .

العواصف متوقعة في الأيام المقبلة في البلقان.