عاجل

ظاهرة العنف تطال كرة القدم حتى خارج الملاعب، هذا ما وقع السبت بالعاصمة الإيطالية روما ساعات فقط قبل نهائي الكأس بين فيورنتينا ونابولي إذ أصيب ثلاثة مناصرين للثاني عقب تعرضهم لرمي بالرصاص.

مصادر إعلامية محلية قالت إنّ شخصا من بين الثلاثة يتواجد حاليا في المستشفى في حالة خطيرة.

الشرطة الإيطالية أعلنت عن فتح تحقيق لمعرفة ملابسات هذا الإعتداء المسلّح، ذات المصادر أشارت إلى أنّ روما عرفت قبل موعد المباراة عدة مناوشات بين مناصري الفريقين والشرطة الإيطالية.

وما زاد في الطينة بلة هو دخول مناصرين متطرفين لنادي أس روما في هذا المشهد المؤسف بحيث دخلوا في مشادات ساخنة مع رجال الأمن.

وفي الملعب الأولمبي بروما العرس كان رياضيا بعيدا عن العنف بحيث عادت الكأس الإيطالية لهذه السنة لنابولي بفوزه في النهائي على فيورنتينا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، لورانزو إينسينيي أحرز هدفين ودريس مارتنس الهدف الثالث لنابولي، هدف فيورنتينا سجّله خوان فارجاس.