عاجل

عاجل

موالون لروسيا يشنون هجوما على مقر الشرطة في أوديسا

تقرأ الآن:

موالون لروسيا يشنون هجوما على مقر الشرطة في أوديسا

حجم النص Aa Aa

الغضب ما زال سيد الموقف في أوديسا جنوب أوكرانيا، حيث شنّ أكثر من ألفي شخص موالين لروسيا هجوما على مقر الشرطة في هذه المدينة على خلفية أعمال عنف أوقعت عشرات القتلى الجمعة. واقتحم المهاجمون المسلحون بالهراوات مدخلا أول مع شاحنتين وهم يطالبون بالإفراج عن زملاء لهم اعتقلوا إثر الصدامات، التي وقعت بين موالين لروسيا وأنصار اوكرانيا الموحدة.

إنها مأساة ليست فقط بالنسبة لأوديسا وإنما لعموم أوكرانيا عندما يقع المواطنون ضحية إستفزازات مدروسة“، قال رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك الذي تنقل خصيصا إلى أوديسا للإطلاع على الأوضاع.

وأدت أعمال العنف هذه لاحقا الى نشوب حريق متعمد قضى بسببه حوالي أربعين شخصا معظمهم من الموالين لروسيا ونجم الحريق عن ثأر مشجعي كرة القدم والمتظاهرين الموالين لأوكرانيا الغاضبين لتعرضهم لهجوم عندما كانوا يسيرون في شوارع المدينة في وقت سابق من النهار بحسب مصادر متطابقة.

وكانت مباراة لكأس أوكرانيا مقررة في اوديسا في الساعة وكالعادة تجمع مشجعو نادي ميتاليست القادمين من مدينة خاركيف ومشجعو نادي تشورنوموريتس المحلي وسط المدينة ظهرا للتوجه ضمن موكب إلى الملعب الرياضي. وتعرض الموكب لهجوم على جادة كبرى من قبل مئات المتظاهرين الموالين لروسيا والقيت زجاجات حارقة على المباني مما أدى إلى موت العشرات إختناقا.

وتدور معارك كثيفة بين القوات الأوكرانية والإنفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد أسفرت عن سقوط أكثر من خمسين قتيلا خلال الأيام القليلة الماضية.