عاجل

بعد مضي أحد عشر شهرا من إغلاقه تعسفيا لأسباب اقتصادية، افتتح التلفزيون اليوناني في نسخته الجديدة، تحت اسم أن إي آر آي تي، ليحل مكان تلفزيون إي آر تي، الذي شهد تسريح ألفين وخمسمائة عامل، وتذكر الحادثة أنها أدت إلى انهيار الائتلاف الحاكم في البلاد.