عاجل

تقرأ الآن:

موالون لكييف في أوديسا يتظاهرون في مواجهة الانفصاليين


أوكرانيا

موالون لكييف في أوديسا يتظاهرون في مواجهة الانفصاليين

في مسيرة نظمت نحو المقر الإقليمي للشرطة الأوكرانية وسط مدينة أوديسا جنوب البلاد، احتشد الآلاف من مؤيدي وحدة أوكرانيا، وقد تسلح بعضهم بهراوات، مطلقين هتافات تمجد بلادهم وترفض انضمام مدينتهم لروسيا.

وقابل مسؤولون المتظاهرين، مؤكدين رفضهم لدعاية التقسيم والانفصال. ويقول متظاهر من أوديسا:

“نحن هنا للدفاع عن مواطنينا من أولئك النشطاء الموالين لروسيا، والذين يريدون انضمام أوديسا لفدرالية روسيا”.

وكان نشطاء موالون لروسيا هاجموا مقر الشرطة في المدينة، وحرروا حوالي سبعين شخصا من أتباعهم، فيما شجب زعماء البلاد قوة الشرطة المورطة في الفساد والمتعاونة مع الانفصاليين.

وعبر الانفصاليون عن غضبهم إزاء مقتل حوالي أربعين شخصا من أتباعهم يوم الجمعة الماضي بسبب حريق مفتعل في دار النقابات التي كانوا يحتلونها. ووقع الحادث في أعقاب مواجهات ضد موالين لكييف.

وكانت أحداث يوم الجمعة الأكثر دموية منذ إزاحة الرئيس الأوكراني السابق عن الحكم فيكتور يانوكوفيتش.