عاجل

عاجل

وزراء مالية الاتحاد الاوروبي بحاجة للمزيد من الوقت من اجل بت موضوع الضرائب على المبادلات التجارية.

تقرأ الآن:

وزراء مالية الاتحاد الاوروبي بحاجة للمزيد من الوقت من اجل بت موضوع الضرائب على المبادلات التجارية.

حجم النص Aa Aa

بحث في بروكسل لمسالة الضرائب على المبادلات التجارية المصرفية الاوروبية و مطالبة لناشطين في مجال حقوق الانسان بان تكرس الضرائب التي ستجنى من المصارف الاوروبية من اجل مساعدة المعوزين وتامين الرعاية الطبية للمحتاجين لها في انحاء العالم.
وبينما وزراء مالية الاتحاد الاوروبي مجتمعون للبت بمشروع الضرائب على المبادلات التجارية المصرفية الاوروبية قالت ليورونيوز ناتاليا الونزو من اوكسفام “ ان خمسة بالمئة فقط من هذه الضرائب التي ستفرض على المصارف الاوروبية يمكن ان تساعد مليون ممرضة في افريقيا”.
وزراء مالية الاتحاد الاوروبي لم يتمكنوا في اجتماعهم هذا الثلثاء السادس من ايار مايو 2014 من اقرار موعد تطبيق هذا النظام الضرائبي على المصارف وهو نظام ضرائبي سيؤمن لاحدى عشرة دولة اوروبية اقرت هذه الضرائب خمسة و ثلاثين مليار يورو سنويا”.
وزراء مالية المانيا و فرنسا كانا يرغبان باقرار هذه الضرائب قبل الانتخابات الاوروبية وقال وزير المالية الالماني فولفغانغ شويبليه في مؤتمر صحفي بعد الاجتماع : “في مرحلة اولية نحن نسعى للحصول على اتفاق سياسي قبل ان يدخل النظام الضرائبي على المبادلات و التحويلات المصرفية التجارية حيز التنفيذ في بداية العام الفين و ستة عشر و هذا يشكل عامل ضغط على المبادلات التجارية”.
بريطانيا التي تعارض مبدئيا هذا النوع من الضرائب تصر على اعطاء المشاورات المزيد من الوقت و تستمهل موعد البدء بالعمل بهذا النظام الضرائبي الخاص بالمبادلات و المعاملات و التحويلات المصرفية التجارية.