عاجل

تقرأ الآن:

فرانك سايدبوتم يعود بشكل جديد في فيلم كوميدي


ثقافة

فرانك سايدبوتم يعود بشكل جديد في فيلم كوميدي

“فرانك“، فيلم كوميدي موسيقي لمخرجه ليني أبراهامسون، يروي فيه قصة فرقة روك غريبة الأطوار يقودها المغني الكايزماتي فرانك.
قصة الفيلم مستوحاة من شخصية فرانك سايدبوتم، التي ابتكرت في الثمانينات.
مايكل فاسبندر ، النجم الصاعد في هوليوود هو من يتخفى وراء القناع ليتقمص شخصية فرانك العجيبة. تجربة فنية جديدة أعجبته كثيرا.

يقول المخرج ليني أبراهامسون:” قال إنه وجدها تجربة فريدة كما أنه لم يكن مضطرا للنهوض مبكرا والخضوع لحصة الماكياج. حتى أنه أكد رغبته في العمل مستقبلا متخفيا وراء عجينة من الورق، لكن هذا ليس خبرا مفرحا بالنسبة لمعجباته، خاصة أنه ممثل لا يحبذ الأدوار السهلة لأنه يهوى التحديات، وكان عليه البحث عن طريقة جديدة للتعبير في هذا الفيلم. إنه ممثل مميز فعلا.”

يضيف مخرج الفيلم:“كانت هناك بساطة حقيقية في التعبير لدى فرانك. قضينا الكثير من الوقت في رسم هذا القناع. وهو ليس القناع ذاته الذي استخدمه فرانك سايدبوتم الحقيقي، والذي تختلف شخصيته عن الشخصية التي نقدمها. قناعنا يعطي انطباعا بأنه محلي الصنع ويعبر عن الكثير من الأشياء من خلال نظراته الشاردة ولكن في النهاية القناع يحتوي على عينين اثنين وأنف وفم و أعتقد أنه يشجع المشاهدين على استكشاف مشاعرهم من خلال فرانك”

فيلم “فرانك” لمخرجه ليني أبراهامسون يعرض الآن في المملكة المتحدة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
" السماء هي لريال"، تجربة الإقتراب من الموت

ثقافة

" السماء هي لريال"، تجربة الإقتراب من الموت