عاجل

الجمعة الماضي، كان اليوم الذي توسع فيه النزاع خارج المناطق التي تسيطر عليها الأغلبية الموالية لروسيا، اذ اجتاح تبادل لإطلاق النار الميناء الجنوبي لمدينة أوديسا، وخاضت القوات الأوكرانية معارك دامية ضد الانفصاليين.

في هذه المدينة قتل أكثر من أربعين شخصا من المحتجين الذين اتهموا حكومة كييف بمحاولة تقسيم الأوكرانيين، وجرى تشييع أولى الجنازات. ويقول هذا الرجل:

“نوهب الحياة مرة واحدة، لذلك لا يجب أن يقتل الواحد منا الآخر”.

وتقول امرأة:
“نبكي ويساند الواحد منا الآخر أثناء دفن الذين قتلوا لأجل البلاد والذين هم مثل أصدقائنا”.

وفي كراماتورسك، على بعد بضعة كلومترات من مدينة سلوفينسك، تسلح الموالون لروسيا وواجهوا القوات الأوكرانية، ما أدى إلى سقوط أكثر من عشرين شخصا من جانب الانفصاليين، فيما قتل أربعة جنود أوكرانيين. وكثف استعمال الحواجز على الطرقات من جانب الانفصاليين، لمنع دخول محتمل للجيش الأوكراني إلى كراماتورسك.