عاجل

افادت مصادر امنية نيجيرية ان مسلحين خطفوا ثماني فتيات من منازلهن في قرية وارابي شمال شرقي البلاد. ويرجح انهم ينتمون لجماعة بوكو حرام الاسلامية.

هذا وسرت انباء غير مؤكدة تفيد بان الفتيات المئتين والثلاث والعشرين اللواتي خطفن على يد جماعة بوكو حرام قد نقلن الى تشاد والكاميرون حيث ستباع الواحدة منهن باثني عشر دولاراً.

المفوضية العليا لحقوق الانسان نددت بتهديدات زعيم الجماعة كما عرض رئيس الوزراء البريطاني وليام هيغ مساعدة حكومته.

“اننا نعرض مساعدتنا العملية. فما حدث هناك، وما تقوم به بوكو حرام باستخدام الفتيات كسبايا حرب، سبايا ارهاب لهو امر مقزز. وغير اخلاقي. على الجميع ان يعلم انه لا يجب دعم مثل هذه المؤسسة الخسيسة.”

وفي ظل استمرار تحرك الاهالي لتحرير الفتيات، اطلقت الشرطة سراح ناشطتين التقين السيدة الاولى باسيانس جوناثان للبحث معها بهذه المسألة. وقد اتهمت السيدة الاولى باعطاء الاوامر لتوقيفهما.