عاجل

في العاصمة النيجيرية أبوجا، نظمت مظاهرة شاركت فيها أمهات الفتيات المختطفات من قبل جماعة بوكو حرام الإسلامية المتطرفة.
المتظاهرات طالبن بالإفراج عن الفتيات، بدورها السلطات النيجيرية أكدت أنها تمنح مكافأة مالية لكل من يدلي بمعلومات متعلقة بالحادثة التي أثارت ردود فعل دولية .

وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس:” هذا الصباح، طلب منا الرئيس فرانسوا هولاند أن نتصل بالرئيس النيجيري ونعلمه بأن فريقا من المتخصصين وكل وسائلنا في المنطقة في خدمة نيجيريا”.

فرنسا لم تكن الوحيدة التي عرضت المساعدة فبريطانيا أيضا أكدت ارسالها لفريق متخصص سيعمل على الإفراج عن الفتيات. المساعدة التي لا تحظى برضى جميع النيجيريين على غرار جبرين ابراهيم، المحلل السياسي الذي قال:” أعتقد أننا لا نملك كل الإمكانيات المتاحة، لذلك من الممكن طلب المساعدة، لكن يجب أن نكون حذرين في هذا الطلب بالذات لأنه قد يؤثر على سيادتنا كأمة”.

جماعة بوكو حرام التي كانت قد أعلنت مسؤوليتها عن عملية الإختطاف أكدت أن الفتيات اللواتي اختطفن في شيبوك شمال شرق نيجيريا سيتم بيعهن كعبيد وتزويجهن بالقوة.