عاجل

في عملية تعد الثانية من نوعها خلال ثلاثة أشهر، تعرض أكثر من مليون زبون لدى شركة الإتصالات الفرنسية أورانج لعملية قرصنة بيانتهم الشخصية.
المجموعة الفرنسية أكدت أن كل الزبائن الذين تعرضوا للقرصنة تم اخطارهم بذلك.