عاجل

عشرات المنتمين لمجموعات مرتبطة بتنظيم القاعدة اعتقلتهم سلطات المملكة العربية السعودية، وتمكنت من تفكيك الخلايا التي ينتمون إليها، وقد كانوا يخططون لاستهداف منشآت حكومية ومصالح أجنبية في المملكة واغتيال مسؤولين حكوميين وشخصيات أخرى.

أكثر من نصف المعتقلين سعوديون ممن أطلق سراحهم سابقا في قضايا أمنية، بعد أن خضعوا لبرنامج دورة تأهيل، وهناك عدد منهم أيضا رهن المحاكمة. ويقول المتحدث باسم وزير الداخلية السعودي اللواء منصور التركي:

“أظهرت نتائج التحقيق والتتبعات الأمنية توسعا لانتشار هذه الشبكة وارتباطها بعناصر متشددة في سوريا واليمن. اثنان وستون من المشتبه بهم تم اعتقالهم لارتباطهم بالمنظمة الإرهابية التي تم كشفها، من بينهم فلسطيني ويمني وباكستاني وسعوديون أيضا”.

وأشار المتحدث إلى تواصل عناصر التنظيم بشكل أساسي مع ما يسمى بالدولة الاسلامية في العراق والشام، وبتنظيم القاعدة في اليمن.

وضبطت قوات الأمن أكثر من مائة وسبعين ألف يورو بحوزة المقبوض عليهم، إضافة إلى معمل لتصنيع الدوائر الالكترونية المتقدمة، التي تستخدم في التفجير والتشويش والتنصت وتحوير أجهزة الهواتف المحمولة.