عاجل

تقرأ الآن:

توقعاتٌ بفوز حزب "المؤتمر الوطني الأفريقي" من جديد في جنوب أفريقيا


جنوب أفريقيا

توقعاتٌ بفوز حزب "المؤتمر الوطني الأفريقي" من جديد في جنوب أفريقيا

هي المرة الأولى التي تشهد فيها أمة قوس قزح انتخابات برلمانية بعد أن غيّب الموت نيلسون مانديلا. مراكز الاقتراع تشهد إقبالاً جيداً من قبل الناخبين في جنوب أفريقا. رغم التذمر الشعبي من الفساد بين قيادات حزب “المؤتمر الوطني الأفريقي” الحاكم، لكن الرئيس “جاكوب زوما” أعلن عن تفاؤله بفوز حزبه مرة أخرى. ما يعني عودة “زوما” على رأس البلاد إذا حقق حزبه أغلبية مريحة في البرلمان كما هو متوقع.

يبرز في هذه الانتخابات حزب “ مناضلو الحرية الاقتصادية “ الذي يرأسه “يوليوس ماليما” الشخصية السياسية الإشكالية. ماليما يدعو لاستملاك أراضي البيض و تأميم المناجم والمصارف. حزب “التحالف الديمقراطي” المعارض يتوقع أن يفوز بعشرين بالمئة من الأصوات، ويضم نشطاء بيضاً معارضين لسياسة التمييز العنصري.

فريديريك دو كليرك آخر رئيس أبيض لجنوب إفريقيا يقول: “إنه إحدى نجاحات جنوب أفريقا أن يتصالح الناس مع بعضهم البعض. في الواقع التوتر بين الأعراق و المجموعات الإثنية أقل مما قد نراه على وسائل الإعلام أو قد يبدرُ عن بعض القادة السياسين بهدف نيل الحظوة شعبياً”.

حزب “المؤتمر الوطني الأفريقي” الحاكم يواجه انتقادات بسبب معدل البطالة المرتفع في البلاد، و بسبب الهوة العميقة التي لم ينجح في سدها بين الأغنياء والفقراء. كما يُتهم قادته بالإثراء على حساب الشعب.