عاجل

دوريات قوى الأمن الأوكرانية تجول حول معاقل القوات الموالية لروسيا في سلافيانيسك، وذلك بعد أن قتلت القوات الحكومية ثلاثين مسلحاً من الموالين لروسيا قالت إنهم كانوا مزودين بأسلحة ثقيلة. وذلك قرب مبنى وزارة الداخلية في دونيتسك
يأتي ذلك بعد المعارك العنيفة التي دارت يوم الإثنين وأدت الى مقتل أربعة جنود وجرح عشرين جنديا أوكرانيا آخرين في كمين نصبته القوات الموالية لروسيا.

وأعلنت مصادر وزارة الصحة في دونيتسك عن مقتل ثمانية أشخاص في سلافيانيسك في المعارك التي دارت يوم الثلاثاء، فيما جرح ستة عشر آخرون .
.
وأعلن الناطق بإسم الجماعات الموالية لروسيا أنهم كانوا يتهيأون للرد على هجوم للقوات الأوكرانية على مواقعهم. ولم يتبين إن كانت القوات الحكومية تتهيأ لهجوم ضد مواقع الموالين لروسيا .

وبعد الظهر دارت المعارك في منطقة المطار .
وشهدت دونيتسك إضطرابات عنيفة قام خلالها الموالون لروسيا بوضع حواجز وسواتر ترابية. ويبدو أن هدف القوات الموالية لروسيا هو دفع القوات الحكومية الى خارج المنطقة لإبقاء دونيتسك خارج سيطرة كييف. وكانت روسيا استنكرت عمليات القوات الأوكراينة شرق البلاد، في حين اتهمت المجموعة الدولية روسيا بتحريك النزاع.

وأعلنت القوات الموالية لروسيا عن نيتها تنظيم استفتاء في دونيتسك في الحادي عشر من الشهر الحالي حول إستقلالية المنطقة. وفي أوديسا ساد الهدوء يوم أمس بعد إضطرابات الأيام الأخيرة والحريق الذي أودى بحياة أربعين وجرح مئة وأربعة وسبعين من الموالين لروسيا في مبنى النقابات الذي كانوا لجأوا اليه بعد اشتباكات .
ولم يسجل وجود عناصر مسلحة في شوارع أوديسا يوم الثلاثاء ، لكن وزير الداخلية الأوكراني أرسن أفاكوف أعلن عن إرسال وحدات الى أوديسا ، كما أعلنت الحكومة المحلية عن عزمها تجنيد أربعمئة عنصر لحماية المدينة.

ولوحظ وجود قوات الشرطة في الشوارع. لمنع الحوادث خاصة في يوم التاسع من مايو ذكرى الإنتصار ضد النازية ..