عاجل

تقرأ الآن:

بترو بوروشينكو، ملك الشوكولاتة مرشح الانتخابات الرئاسية الأوكرانية


أوكرانيا

بترو بوروشينكو، ملك الشوكولاتة مرشح الانتخابات الرئاسية الأوكرانية

بترو بوروشينكو,، أو ما يطلق عليه بملك الشوكولاتة، المرشح للانتخابات الرئاسية الأوكرانية، عمره لا يتجاوز ثماني و أربعين سنة، ،طموحه اليوم أصبح الظفر بالانتخابات الرئاسية في أوكرانيا. تمكن “ بترو بوروشينكو” من جمع ثروة تقدر بما يقارب مليارا و نصف المليار دولار حسب مجلة فوربس. و تعتبر مؤسساته من بين أكبر عشرين شركة حلويات في العالم
الرجل مارس السياسة ، حيث شغل منصب نائب في البرلمان و وزيرا لمرتين، و لكنه يعتبر وجها جديدا، و خطابه واضح المعالم:
بترو بوروشينكو,:
“سنعيش لحظة ولادة جديدة، لدولة و لشعب أيضا في القريب العاجل،و سنطلب من شركائنا الأوروبيين، منحنا آفاق الانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي،لأن الشعب الأوكراني اجتاز صعوبات جمة و امتحانات صعبة من أجل الديمقراطية و تحقيق القيم الأوروبية، و كان عنوان ذلك الامتحان: الثورة،و الثمن الذي دفعناه جراء الامتحان كان باهظا”
الأوكرانيون تعرفوا إلى الرجل عبر الشوكولاتة،و قبل أن يدخل معترك السياسة،فبوريشينكو خريج كلية الاقتصاد، يتربع على أكبر إمبراطورية صناعة الحلويات في أوكرانيا،و المجموعة روشن التي يترأس مجلس إدارتها،هي أكبر منتج للشوكولاتة في أوكرانيا، و تتبوأ المرتبة الخامسة عشرة عالميا .
بوريشينكو هو المالك للقناة الخامسة التلفزيونية، و هي القناة التي غطت الثورة البرتقالية تغطية واسعة في 2004،حيث كان بوريشينكو هو الممول الرئيس لها.
بوريشينكو يعد اليد اليمنى ليوليا تيموشينكو و التي عينته وزير الخارجية في 2009،و حين انتخب يانوكوفيتش رئيسا للبلاد ، تقلد بوريشينكو منصب وزير الاقتصاد و التجارة في.2012

في آذار /مارس الماضي بطل الملاكمة السابق فيتالي كليتشكو، و هو أحد الوجوه البارزة لمظاهرات ميدان الأخيرة، انسحب من سباق الرئاسة لصالح بوريشينكو،و على الرغم من أن هذا الأخير، لم يكن كثير الظهور خلال الأشهر الثلاثة الماضية، غير أنه أصبح اليوم و أكثر من أي وقت مضى،في صورة الفائز المحتمل بالاستحقاقات.