عاجل

تقرأ الآن:

المرشح الأوكراني "بوروشينكو" يريد استخدام القوة ضد المتمردين


أوكرانيا

المرشح الأوكراني "بوروشينكو" يريد استخدام القوة ضد المتمردين

نجح الانفصاليون الموالون لروسيا باستعادة مبنى البلدية في مدينة ماريوبول الساحلية بعد أن كانت القوات الأوكرانية قد أخرجتهم منها باستخدام الغاز المسيل للدموع خلال الليل. وقد أعاد الانفصاليون رفع علم روسيا على المبنى. معارك الليل العنيفة التي جرت على مشارف المدينة أسفرت عن مقتل أحد المتمردين.

الملياردير بيترو بوروشينكو المرشح الأكثر حظوة في الانتخابات الرئاسية الأوكرانية المقبلة لم يترك مكان للشك حول عزم بلاده في حل الأزمة مهما كلف الأمر. يقول: “بالنسبة لأولئك الذين لا يفهمون الأوكرانية أو الروسية أو الألمانية أو الإنكليزية، علينا إيجاد لغة يستطيعون فهمها. أولئك الذين يرفضون التخلي عن مدفع الرشاش و يقتلون الناس، أولئك الإرهابيون علينا إيجاد لغة يفهمونها. وهي لغة القوة”.

لغة القوة تعني أيضاً خسائر في الأرواح! فبكثير من التأثر تم تشيع خمس من ضحايا سقطوا خلال معارك الخامس من أيار/مايو في مدينة سلافيانسك، وهم ثلاثة من المقاتلين المتمردين، بالإضافة إلى رجل و امرأة مدنيين. تقول هذه السيدة عن مقتل صديقتها المعلمة ذات الثلاثين عاماً: “لقد خرجت إلى الشرفة لرؤية زوجها. كانت تتحدث على الهاتف. لوحت له للعودة إلى البيت. وعندما استدارت دخلت الرصاصة في رأسها”.

أفرجت السلطات الأوكرانية عن ثلاثة مسلحين موالين لروسيا، بما في ذلك محافظ مدينة دونيتسك “بافلو غوباريف” وذلك مقابل ثلاثة ضباط من الأجهزة الأمنية اعتقلوة مدة عشرة من قبل المتمردين في مدينة سلافيانسك.