عاجل

عاجل

سوق السفر العربي يتعافى بصورة تدريجية

تقرأ الآن:

سوق السفر العربي يتعافى بصورة تدريجية

حجم النص Aa Aa

بعد الأزمة الاقتصادية العالمية، شرع قطاع السياحة والسفر في التعافي على خلفية نمو معتدل وثابت في سفر الأعمال، وخاصة بفضل الاقتصادات الناشئة.
مع ذلك، فإن التوقعات لعام ألفين وأربعة عشر تدل على أن قطاع السياحة والسفر تجاوز سفر رجال الأعمال، مما يستلزم تغييراً في استراتيجية هذا القطاع، كما يقول مدير الفعاليات في وزارة السياحة العمانية :
أوروبا هي واحدة من أسواقنا الرئيسية. عدد السياح والغرف في كل عام، والبنية التحتية، تسير في الاتجاه الصحيح. انها ليست طفرة بل نمواً يخلق الاستدامة للسياحة ويشكل عائداً للاستثمار للمستقبل .

مع حكومة و اقتصاد مستقرين، شهدت الإمارات العربية المتحدة نمواً سياحياً في العامين الماضيين، كما يقول الرئيس التنفيذي لشركة دبي للسياحة والتسويق التجاري :
ما بين ألفين واثني عشر وثلاثة عشر شهدنا نمواً بواقع عشرة وستة مئوية، وكسرنا حاجز عشرة ملايين زائر لأول مرة .

تدفق الزوار الرئيسي في ألفين وثلاثة عشر، جاء من المملكة العربية السعودية والهند و المملكة المتحدة.
المفاجأة تكمن في تقدم السوق السياحية الإيرانية كما يقول ديفيد لوازو نائب مدير المبيعات في أتلانتيس هوتيل : في آذار/ مارس، الزيادة بلغت ستين مئوية عن العام الماضي، نحن نستهدف السوق الإيرانية ، وسوف نستمر في النمو.

موفد يورونيوز يقول : بعد بضع سنوات من عدم اليقين، سوق السياحة في العالم العربي آخذ في الارتفاع مرة أخرى، مع استهداف السوق الفارسي الذي قد يوفر فرصاً كبيرة .