عاجل

خطر أعمال الإبادة تتهدد إفريقيا الوسطى

تقرأ الآن:

خطر أعمال الإبادة تتهدد إفريقيا الوسطى

حجم النص Aa Aa

الخشية تتعاظم من ان تتحول اعمال العنف الدينية بين المسيحيين والمسلمين في إفريقيا الوسطى إلى عمليات إبادة، بحسب مسؤولين في الاتحاد الأوروبي، أبدوا للمرة الأولى مخاوفهم من استمرار أعمال القتل.

يورونيوز التقت مفوضة الشؤون الانسانية لدى الاتحاد الأوروبي كريستينا غيورغيفا التي أجرت محادثات مع رئيسية البلاد المؤقتة كاثرين سامبا بانزا في العاصمة بانغي، وقالت:

“هناك مخاطر لأن يتحول ما يجري إلى إبادة، ما نشاهده في أغلب الأحيان من أعمال قتل هو نتيجة لأعمال السلب، وليس بغرض قتل شخص يعتنق ديانة مختلفة. ولكن إذا لم تتوقف أعمال السلب وإذا استمرت بشكل يدفع إلى إخراج الأقليات، فإن ذلك قد يضع البلاد في خانة سيئة لأولئك الذين سمحوا بوقوع الإبادة”.

وقد غرقت إفريقيا الوسطى في الفوضى وأعمال العنف، عندما استولى تمرد سيليكا السابق المؤلف من أكثرية مسلمة على الحكم لنحو سنة إلى غاية يناير الماضي، وزاد من التجاوزات، في بلد يشكل المسيحيون ثمانين في المائة من سكانه. وتشكلت ميليشيات مسيحية معادية للمسلمين وأثارت الرعب لدى المدنيين.

أكثر من مليوني شخص في البلاد يحتاجون المساعدة وأكثر من مليون آخرين أغلبهم من المسلمين فروا من منازلهم.
وتتولى قوة إفريقية مهام حفظ السلام حاليا في هذا البلد.