عاجل

تقرأ الآن:

أنجلينا جولي ساحرة شريرة


ثقافة

أنجلينا جولي ساحرة شريرة

النجمة أنجلينا جولي تعود إلى الشاشة الكبيرة بفيلم “الساحرة الشريرة” وهو في الواقع نسخة جديدة من فيلم “الأميرة النائمة” الذي أنتجته شركة ديزني في العام 1959.
في دور الأميرة الجميلة نجد الممثلة الأمريكية الشابة آل فانينج.
الممثلتان عقدتا مؤتمرا صحافيا في باريس للترويج لفليمهما الجديد.

تقول أنجلينا جولي:“أردنا أن نكون متيقينين من أننا احترمنا ما تم القيام به من قبل. لقد أحببت الساحرة الشريرة عندما كنت صغيرة. كنت أخاف منها بالطبع، ولكني فتنت بها،ولم أكن أريد تقديم شخصية مخالفة لتلك التي عهدها الناس خلال كل هذه السنوات”

الفيلم يركز على قصة“الساحرة الشريرة” التي كانت أمرأة نقية القلب تعيش في سعادة وهناء في إحدى الغابات. وفي يوم من الأيام أصبحت بلادها مهددة من قبل غزاة أشرار، فاعتمدت على شجاعتها للدفاع عن أرضها.
خلال هذا الصراع يخونها الشخص الذي آمنت به حقا، فتشعر بألم يعتصر قلبها ويحوله من قلب نقي إلى قلب من حجر، يكره الأميرة ويلحق بها الأذى.

تقول الممثلة آل فانينج :“كان حلما طفوليا، لأنني عندما كنت صغيرة وكان الناس يسألونني عما أريد فعله عندما أكبر كنت أجيب، أميرة ديزني، كان ذلك حلما بالنسبة لي، ومن المثير حقا أنني حققته الآن. لذلك قدمت أفضل ما عندي في هذا العمل.”

هذا العمل هو أول إخراج سينمائي لروبرت ستروم برغ الذي عمل كمشرف على التأثيرات البصرية في عدة أفلام مثل “أليس في بلاد العجائب” و“أفاتار”.
فيلم “الساحرة الشريرة” يعرض في قاعات السينما الفرنسية بداية من العشرين من الشهر الحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
معاناة المتحولين جنسيا في تركيا بكاميرا المخرجة الألمانية ماريا بيندر

ثقافة

معاناة المتحولين جنسيا في تركيا بكاميرا المخرجة الألمانية ماريا بيندر