عاجل

برفقة عدد من رؤساء دول الاتحاد السوفياتي السابق، تابع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مناورات عسكرية تخللها اطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات من طراز توبول. وشاركت فيها غواصات اسطول الشمال والمحيط الهادىء.

بوتين شدد على ان هذه التدريبات خطط لها منذ اشهر وغير مرتبطة بالاحداث في اوكرانيا. وقال: “اليوم كجزء من البرنامج المحضر له، شاركت مختلف القوات المسلحة التابعة للاتحاد الروسي الموجودة على جميع الاراضي الروسية ومن بينها قوات الردع النووي”.

هذه التدريبات تأتي عشية عيد النصر على المانيا النازية، وللمناسبة وضع بوتين زهوراً على نصب الجندي المجهول والمسلة التذكارية لمدينة اوديسا الاوكرانية. ومن المتوقع ان يشارك في الذكرى السبعين لانزال القوات الحليفة في النورماندي في السادس من حزيران /يونيو بدعوة من نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند.