عاجل

تقرأ الآن:

واشنطن تطالب بانتخابات تشريعية سلمية وديمقراطية في تايلاندا


تايلاند

واشنطن تطالب بانتخابات تشريعية سلمية وديمقراطية في تايلاندا

تايلاندا على صفيح ساخن بعد يوم من إقالة رئيسة الوزراء التايلاندية ينغلاك شيناوترا، التي ادينت باستغلال السلطة وهو ما يمثل نصراً رمزياً مهما للمتظاهرين الذين كانوا يطالبون باستقالتها منذ أشهر، حتى وإن كانت حكومتها ما زالت عمليا تدير مقاليد البلاد. وفور إعلان المحكمة الدستورية إقالتها، استبدلت شيناواترا بوزير التجارة في حكومتها نيواتومرونغ بونسونغبايسان، الذي يشغل منصب رئيس الوزراء.

وقررت المحكمة الدستورية إقالة ينغلاك شيتاواترا لإستغلالها سلطتها كرئيسة للوزراء” لنقل موظف كبير “بطريقة غير قانونية” من أجل “مصلحتها” الخاصة حيث وبات رحيلها حتميا كما قال المحللون لإرتباط إسمها باسم شقيقها ثاكسين شيناواترا، رئيس الوزراء السابق الذي أطاحه إنقلاب في ألفين وستة. ويمكن أن يتيح رحيلها تخفيف الأزمة لأن أبرز الوزراء اقيلوا معها.

وجاءت هذه التطورات في الأزمة السياسية العميقة، التي تعصف بتايلاندا في وقت حلّ فيه البرلمان في كانون الاول-ديسمبر، ولم يتم الإعتراف بالانتخابات التي جرت خلال شباط-فبراير الماضي.
وتمّ الحديث عن انتخابات مبكرة في تموز-يوليو المقبل حيث دعت الولايات المتحدة، الحليف العسكري لبانكوك جميع الاطراف على تهدئة التوترات السياسية في تايلاندا بشكل سلمي وديموقراطي كي يتمكن الشعب من اختيار القادة الذين يستحقهم.