عاجل

تتزامن ذكرى إنتصار الحلفاء على المانيا النازية مع أزمة سياسية وتوترات روسية غربية حول أوكرانيا التي بدت في عاصمتها كييف الاحتفالات هذا العام أكثر تحفظا، حيث لم تنظم أي عروض عسكرية تخوفا من إستفزازت من جانب الموالين لروسيا.

وقد أعرب رئيس الحكومة الاوكراني ارسيني ياتسنيوك عن تخوفه من حدوث اعمال عنف داعيا الى تعزيز الاجراءات الأمنية في العاصمة الاوكرانية اضاف في كلمة له :

“اولئك الارهابيون الذي يحدثون الفوضى سنوقفهم امام العدالة لقد بدأنا حوارا وطنيا قبل اسبوعين واعتقد ان البلاد ستستعيد وحدتها .

وقد توافد عدد من الشخصيات الرسمية وبعض المحاربين القدامى وعائلاتهم الى ضريح الجندي المجهول في كييف لوضع الزهور.