عاجل

لايزال الوضع الأمني متوترا في ماريوبول شرقي اوكرانيا حيث تدور اشتباكات متقطعة على اطراف المدنية بين قوات الأمن الأوكرانية والانفصاليين كان اعنفها يوم الجمعة الماضي.

وقد أضرم مجهولون النيران في مجلس المدينة للمرة الثانية في غضون يومين، ولم ترد معلومات على الفورحول الأسباب التي ادت الى اندلاع الحريق أو الخسائر التي خلفها. هذا وقد شارك ما يقرب من اربعمائة شخص في مراسم جنازة رئيس شرطة مرور ماريوبول، فيكتورساينكو، الذي أصيب بطلق ناري خلال اشتباكات وقعت بين مسلحين مجهولين وقوات الحرس الوطني يوم السبت.

مقتل ساينكو أثار جدلا واسعا حيث إستغل الموالون لروسيا حادثة مقتله لدعم فكرة الإنفصال عن حكومة كييف.

موفدنا الى سيرجيو كانتوني:
قبل إنتهاء القداس الجنائزي الذي اقيم لراحة ساينكو قال الكاهن إننا سنعرف حقيقة هذا الموت في الدارالآخرة ولكن في الحقيقة كثيريون هنا في ماريوبول يعتقدون أنهم يعرفون الحقيقة مسبقا والتي ساهمت بتغيير التوجهات السياسية للبعض منهم.